أوليفييه روستان: صورة صادمة لمصمم دار أزياء بالمان

كتب في 10 أكتوبر 2021 - 3:16 م
مشاركة

كشف مصمم الأزياء الفرنسي الشهير، أوليفييه روستان، عن الجروح التي أصيب بها، العام الماضي، في انفجار مدفأة ببيته، ونشر صورا لنفسه والضمادات تلف جسمه.

 

ونشر مصصم دار أزياء بالمان الصور السبت على حسابه بموقع إنستغرام، وكتب: “منذ عام انفجرت المدفأة في بيتي”.

 

واستيقظ، في اليوم التالي، بمستشفى سانت لوي في باريس، وهو الآن يتعافى من الجروح التي تعرضها لها في الحادث.

 

وقال إن حالة القلق الدائم التي يعيشها و”الهوس بالأزياء وإتقانها” جعلاه يحجم عن الإعلان عما تعرض له حتى الآن.

 

وكتب قائلا: “بصراحة لا أعرف لماذا شعرت بالخجل”. وكان خلال الحوار مع وسائل الإعلام يغطي الجروح، التي بدأ يتعافى منها، بالضمادات والمجوهرات.

 

وأضاف: “بعد عام، أنا الآن معافى، سعيد، وبصحة جيدة”.

 

وشكر الطاقم الطبي، الذي عالجه على الرغم من “تكفلهم بعدد هائل من المصابين بفيروس كورونا في الوقت نفسه”، وعبر عن شعوره بأنه محظوظ.

 

وقال: “الشمس تشرق دائما بعد العاصفة”.

 

وتولى روستان منصب مدير قسم الإبداع بدار بالمان في عام 2011، وعمره لم يكن يتعدى وقتها 25 عاما. وحققت الدار تحت إدارته نموا بنسبة 15 إلى 20 في المئة من 2012 إلى 2015.

 

وفتح متاجر لها في لندن ونيويورك، وهي أولى المتاجر التي تفتحها دار الأزياء خارج باريس.

 

وبثت خدمة نتفليكس في 2019 شريطا وثائقيا بعنوان “الفتى العجيب” يروي مشوار روستان في عالم الأزياء، وتتبعته في بحثه عن أمه البيولوجية.

 

وكالات

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *