بعد وجدة.. الكحول المغشوش يودي بحياة 4 أشخاص بالناظور

كتب في 14 غشت 2021 - 5:25 م
مشاركة

فتحت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الناظور، الجمعة، تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد ظروف وأسباب وفاة أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 43 و53 سنة يشتبه في تناولهم مواد كحولية مضرة بالصحة العامة.

 

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن الأبحاث الأولية المنجزة كشفت أن اثنين من الضحايا تم نقلهما إلى المستشفى من طرف أفراد أسرتهما من المنطقة القروية “بني سيدال”، فيما تم استقدام الآخرين من منطقة “أزغنغان”.

 

وتم، يضيف البلاغ، الاحتفاظ بجثث الضحايا بمستودع الأموات بالمستشفى المحلي رهن إجراءات التشريح الطبي، للكشف عن الظروف والملابسات الحقيقية وراء وفاة المعنيين بالأمر، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية تحت إشراف النيابة العامة لتحديد هوية مزودهم بهذه المواد المضرة بالصحة العامة في أفق توقيفه وتقديمه أمام العدالة.

 

وكانت مصالح الشرطة بمدينة الناظور توصلت بإشعار بخصوص وفاة أربعة أشخاص بالمستشفى المحلي بالمدينة صباح الجمعة، بسبب الاشتباه في احتسائهم لمشروبات ممزوجة بكحول الحريق، حيث أوضحت الأبحاث الأولية المنجزة أن اثنين من الضحايا تم نقلهما للمستشفى من طرف أفراد أسرتهما من المنطقة القروية “بني سيدال” فيما الآخران تم استقدامهما من منطقة “أزغنغان”.

 

وكان الكحول المغشوش أودى بحياة  22 شخصاً منذ يوم السبت 10 يوليوز، وحتى الجمعة 16 يوليوز وفق ما كشفه مصدر طبي لشمس بوست.

 

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ سابق، أن الشرطة بمدينة وجدة، تمكنت، زوال السبت الماضي، من توقيف شخص يبلغ من العمر 31 سنة، من ذوي السوابق القضائية في السرقة وبيع المشروبات الكحولية بدون رخصة، وذلك للاشتباه في تورطه في بيع مواد مضرة بالصحة العامة والتسبب في وفاة مستهلكيها.

 

وذكر البلاغ أن مصالح الشرطة، كانت قد فتحت بحثا قضائيا على خلفية تسجيل وفاة مدمنين على الكحول وإصابة آخرين بتسمم جراء تناولهم لمادة كحول الحريق، والتي يشتبه في أنهم قاموا باقتنائها من لدن المشتبه فيه بأحد أحياء المدينة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *