وفاة الكاتب والباحث المغربي ابراهيم الحجري بعد غيبوبة عجز الأطباء عن تفسير سببها

كتب في 7 يوليوز 2021 - 10:01 م
مشاركة

توفي، مساء اليوم الأربعاء 7 يوليوز الجاري، الكاتب والناقد الدكتور، ابراهيم الحجري، بمستشفى الشيخ خليفة بالدار البيضاء.

 

وكان الراحل قد أدخل الشيخ خليفة إثر وعكة صحّية مفاجئة بسبب صداع في الرأس، دخل على إثرها في غيبوبة استمرت حتى وفاته.

 

وكان اتحاد كتاب المغرب، أعلن، وفق ما نقله عن الطاقم الطبي الساهر على حالة الراحل قيد حياته، أن جميع الفحوصات التي خضع لها لم تمكّن من تحديد نوعية مرضه.

 

وأشار المصدر ذاته، أن الطبيب المشرف على حالته كان قد أرسل التحليلات الطبية الخاصة بالراحل الى فرنسا غير أنه توفي قبل التوصل بالنتائج.

 

وولد ابراهيم الحجري سنة 1972 بمدينة الجديدة، وكان يعمل قيد حياته مشرفا تربويا بأكاديمية الدار البيضاء الكبرى.

 

حصل الحجرى على على الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها- تخصص السرديات الأنثروبولوجية من جامعة محمد الخامس- الرباط، 2013.

 

صدر للراحل العديد من المؤلفات، بينها الإبداعية خاصة في السرد، والبحوث الأكاديمية.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *