عاجل.. استنفار أمني في حدود مليلية المحتلة بعد محاولة عشرات المهاجرين إقتحام السياج

كتب في 20 ماي 2021 - 10:26 م
مشاركة

أقدم العشرات من المهاجرين المغاربة وأفارقة جنوب الصحراء، قبل قليل من ليلة الخميس/الجمعة، على محاولة اقتحام السياج الحدودي الفاصل بين مدينة مليلية المحتلة وإقليم الناظور.

 

وكشفت مصادر خاصة بجريدة “شمس بوست”، أن محاولة الإقتحام تمت على مستوى النقطة الحدودية “معبر فرخانة”.

 

وأضافت المصادر ذاتها، أن المنطقة تعرف حالياً تواجدا أمنيا كثيفا على الحانبين.

 

مصادرنا أشارت الى أنه هناك إمكانية تمكّن بعض المقتحمين من العبور الى الجهة الأخرى، دون الكشف عن المزيد من التفاصيل.

وكان العشرات من المهاجرين الأفارقة جنوب الصحراء ومغاربة حاولوا، فجر اليوم الخميس، عبور السياج الحديدي الفاصل بين مدينة مليلية المحتلة وإقليم الناظور.

 

وأكدت مصادرنا، أن المهاجرين الذين اختاروا خلال هذه العملية منطقة “ماريغواري”، لم يتمكّنوا من إقتحام السياج نظرا للعدد المهم من عناصر الحرس المدني والجيش الذين توافدوا على المنطقة وباتوا يرابطون بها.

 

المصادر ذاتها، أشارت الى أن سلطات مليلية المحتلة الأمنية تعزّزت خلال هذه العملية بمروحية طافت فوق رؤوس المهاجرين ما جعلهم يتراجعون.

 

وكان الآلاف نجحوا في الوصول الى شاطئ مدينة سبتة المحتلة سباحة، على مدى الثلاثة أيام الأخيرة، قبل أن يتم إعادة أزيد من النصف بينما تم الإحتفاظ بالمهاجرين الأفارقة جنوب الصحراء وبعض القاصرين غير المصحوبين الذين لم يرغبوا في العودة الى ديارهم.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *