“هادي ماشي أم”.. مغاربة على وقع صدمة تعنيف سيّدة لإبنتها وتصوير الجريمة

كتب في 25 نونبر 2020 - 9:53 ص
مشاركة

استفاق النشطاء المغاربة على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” على وقع صدمة تنضاف الى صدمات اخرى لجرائم في حق الطفولة المغربية، وهذه المرّة بسبب فيديو انتشر على نطاق واسع يظهر سيدة تمعن في تعذيب طفله يفترض انها إبنتها.

ويظهر الفيديو الذي تتراوح مدته حوالي أربعة دقائق، السيدة وهي تمعن في تعنيف وسبّ الطفلة بنعوت قدحية وتحاول خنقها عبر اغلاق أنفها وكيّه بأداة حارقة، فيما يتعالى صوت الطفلة مستنجدة: ” لا ماما.. مقادراش نتنفّس”.

الصدمة الكبرى، وفق تعليقات المغاربة، هي حين يظهر في الفيديو شخصاً يرجّح أن يكون الأب وهو جالس يتابع فصول الجريمة دون تحريك ساكناً، فيما تحدّث نشطاء عن كون الفيديو تم تصويره من طرف أخ الضحية، الذي ساهم في تعنيفها هو الآخر عبر وضع قدمه على يدها لتثبيتها.

الفيديو الذي اثار ضجة في مواقع التواصل الإجتماعي، صاحبته دعوات واسعة لإعتقال الأم المفترضة وتقيدمها للعدالة، غير أن جميع المعلومات المتوفّرة حول هذه الواقعة هو ما يظهره الفيديو فقط، في غياب معرفة مكان وزمان الواقعة، وهو ما يُتوقّع ان تسفر عنه تحقيقات الشرطة المكلّفة بمعالجة أشرطة الفيديو المتداولة بين المغاربة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *