بعد أن تسبب في إصابة بليغة لتلميذة .. الخنزير البري يرسل من جديد شخصين إلى مستشفى سيدي إفني

كتب في 26 نونبر 2019 - 10:30 م
مشاركة

بعدما سبق وأن تسبب في إصابة خطيرة لتلميذة قبل شهر، عادت الهواجس لتخيم من جديد على عدد من القرى ضواحي سيدي إفني بسبب تعرض شخصين بجماعة بوطروش التابعة لذات الاقليم، لهجوم خطير من طرف خنزير بري أسفر عن إصابتهما،إصابات وصفت “بالبليغة”.

 

 

وكشف مصدر محلي بسيدي إفني لشمس بوست، أن المستشفى الاقليمي استقبل ضحيتين في حادثين متفرقين تعرضا لهجوم خنزير خلال الاسبوع الجاري.

وأضاف ذات المصدر أن الضحيتان سيدة خمسينية ، بالاضافة الى شاب في العشرينات من عمره أصيبا بجروح متفاوتة في أنحاء مختلفة من جسديهما بعد أن باغتهما خنزير بري بدوار تغيرت جماعة بوطربوش.

 

 

ويشار أنه ليس الحادث الوحيد بالمنطقة بل سبق وأن هاجم خنزير بري قبل شهر تلميذة وهي في طريقها الى مدرسة أمجاظ بجماعة إيبضر التابعة ترابيا لاقيم سيدي إفني متسببا لها في جروح بليغة على مستوى الوجه والعنق تطلب نقلها الى المستشفى.

 

 

وعقب هذا الحادث كان أحد الساكنة قد كشف للموقع، أن تزايد حيوان الخنزير البري في المنطقة أصبح مشكلة عويصة بالنسبة اليهم ، بعد أن أضحى يهاجم مواشيهم ومحاصلهم الزراعية ليعيث فيها فسادا ،” قبل أن يضيف أنه ما زاد من مخاوفنا هو أنه أصبح يشكل خطرا على أبنائنا”.

قبل أن يطالب المتضرر من الجهات المسؤولة بضرورة تحقيق مطالبهم المشروعة التي يراها أنها مطالب كل الساكنة عبر توفير النقل المدرسي في هذه القرية النائية لتفادي تكرار مثل هذه الحوادث الخطيرة، بالاضافة الى محاربة الحيوان البري الذي أصبح يشكل خطورة عليهم بسبب تزايد أعداده بشكل ملفت”

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *