مآسي العواصف الرعدية مستمرة .. السيول تجرف راعي مع ثمانين رأسا من ماشيته

كتب في 4 شتنبر 2019 - 1:39 م
مشاركة

 

لازالت الامطار الطوفانية التي تشهدها مختلف المناطق المغربية مستمرة في التسبب في مآسي انسانية، وبعد مضي أسبوع فقط على فاجعة ملعب “تزيرت” ضواحي تارودانت، اهتزت مساء امس الثلاثاء جماعة تادارت التابعة ترابيا لاقليم جرسيف على وقع اختفاء راعي و ماشيته التي جرفتهم السيول جراء عاصفة رعدية ضربت المنطقة.

ووفق ما توصل به شمس بوست من معلومات من مصادر مطلعة، فان الشاب الذي يبلغ من العمر 17 سنة كان يرعى ماشيته بمنطقة الفحامة بين اقليمي جرسيف وتازة قبل تباغته سيول واد أغبال التي جرفته مع حوالي 80 رأسا من ماشيته.

واضاف المصدر انه عثر صباح هذا اليوم على جثة الضحية وسط واد اغبال بعد ليلة بيضاء في البحث من طرف مواطني المنطقة رفقة السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية التي شرعت في نقل جثمان الهالك الذي يتحدر من منطقة عين صاريج بالفحامة الى مستودع الاموات بالمستشفى المركزي لتازة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *