فضيحة جنسية لدبلوماسي بمراكش 

كتب في 1 شتنبر 2019 - 4:51 م
مشاركة

 

كشفت جريدة الصباح في عددها لنهاية الأسبوع (السبت والأحد)، أن دبلوماسيا فرنسيا يعمل بالقنصلية الفرنسية بمراكش في قلب فضيحة جنسية بالمدينة الحمراء.

 

وقالت الصباح أن الديبلوماسي الأجنبي “وجد نفسه في ورطة، إذ بعد تقدمه بشكاية ضد شاب مغربي يتهمه فيها بابتزازه جنسيا، واعتقال الشاب من طرف الشرطة القضائية وإحالته على النيابة العامة تنازل عن متابعته قضائي، ونجح في إقناع النيابة العامة بإطلاق سراحه وحفظ القضية، خوفا من تسرب فضائحه الجنسية أثناء المحاكمة”.

ونقلت الصباح عن مصادرها أن “جهات بمراكش تسعى إلى طي الملف حماية للمسؤول بالقنصلية الفرنسية بمراكش من الفضيحة، سيما أن الشاب البالغ من العمر 27 سنة أقر أثناء تعميق البحث معه أن المسؤول الذي تعرف عليه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، اعترف له أنه مثلي وضرب معه موعدا لممارسة الجنس عليه، قبل أن يعرض الشاب على المحققين صورا فاضحة للدبلوماسي الفرنسي، قال إنه أرسلها إليه عبر هاتفه المحمول”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *