العثور على صبي بالشارع العام و “مخازني” يتعرف على ملامح صاحبة الفعل

كتب في 28 غشت 2019 - 11:25 ص
مشاركة

عثرت دورية تابعة للقوات المساعدة خلال الساعات الأولى من صبيحة هذا اليوم، على صبي مرمي بالشارع العام على مستوى درب الساقية بالمدينة القديمة بمدينة مراكش.

 

 

وكشفت مصادر خاصة لموقع “شمس بوست” أن الصبي حديث الولادة وأنه تم العثور عليه حيا وفي صحة جيدة، حيث تم نقله نحو المستشفى عبر سيارة إسعاف تابعة لمصلحة الوقاية المدنية وإحالته على مصلحة المواليد المتخلى عنهم بناء على تعليمات من النيابة العامة، في إنتظار تحديد أسباب ودواعي التخلي عن الجنين في الشارع العام.

 

 

وذكرت المصادر ذاتها، أن عنصرا بالقوات المساعدة كان يشتغل ضمن دورية غير بعيد عن المكان الذي تم العثور فيه على الصبي، أدلى بمعلومات لزملاءه في الدورية التي عثرت على الصبي، مفادها أنه شاهد امرأة تحمل صبيا بين ذراعيها وعلامة الخوف بادية على محياها ، وأنها كانت برفقة إمرأة أخرى قبل التخلص منه بالقرب من درب الساقية بالمدينة القديمة للعاصمة الحمراء مراكش.

 

 

معلومات استغلها المحققون ببالغ الأهمية، حيث لم يبق من خيار أمامهم سوى اللجوء إلى محتويات “كاميرا” المراقبة المثبتة بأحد الشوارع الرئيسية القريبة من مكان العثور على الصبي، حيث تمكن “المخازني” التعرف بسهولة على ملامح المرأة التي تخلصت من الجنين، حيث أعطيت أوامر لمصلحة الضابطة القضائية من أجل بحث معمق من أجل تحديد هويتها بهدف إيقافها وإحالتها على العدالة لمتابعتها بالمنسوب إليها.

 

وإلى ذلك، لم تستبعد مصادرنا أن يكون الصبي قد جاء لهذا الوجود نتيجة علاقة جنسية غير شرعية، الأمر الذي دفع بالجناة التخلي عنه بالشارع العام خوفا من انكشاف أمرهم.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *