انفراد: إعتقال قاض في حالة سكر طافح قام بصفع ضابط أمن أثناء مزاولة عمله

كتب في 20 غشت 2019 - 10:14 ص
مشاركة

عاش حي الملاح بمدينة مراكش خلال الساعات الأولى من صبيحة هذا اليوم، على وقع حادث غير مألوف استنفر مختلف المصالح القضائية والأمنية بعاصمة النخيل.

 

ويعود سيناريو الحادث وفق ما استقاه موقع “شمس بوست” من معلومات من مصادر خاصة، لما أقدم قاض في حالة سكر طافح على توجيه صفعة قوية لضابط أمن أثناء مزاولة عمله بالحي المذكور.

 

وكشفت المصادر ذاتها، أن القاضي المذكور كان على متن سيارته الخاصة، وكان حي الملاح يعرف حركة مرور مكتظة، الأمر الذي لم يرقه وصب جام غضبه على ضابط أمن مكلف بتنظيم حركة السير في وجه مستعملي الطريق، حيث تفوه بكلام نابي تخجل الأذن من سماعه وفق مصادرنا، قبل أن ينزل من سيارته ويوجه صفعة قوية للضابط أمام الملء.

 

 

ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل تمادى القاضي المذكور في توجيه وابل من السب والشتم لكل العناصر الأمنية التي كانت مرابضة في المكان وهو في حالة وصفت ب”الهيستيريا” قبل أن تعمل دورية مشتركة بين رجال الأمن والقوات المساعدة على إعتقاله واقتياده نحو مخفر الشرطة لإنجاز محاضر قانونية له في إنتظار إحالته على العدالة لتقول كلمتها بالمنسوب إليه.

 

 

وفي السياق ذاته، فقد حلت بمكان الحادث عدة شخصيات قضائية وأمنية في مقدمتهم الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بمراكش ووالي الأمن بها، حيث تقرر في نهاية المطاف نقل القاضي إلى المستشفى عبر سيارة إسعاف بالنظر إلى االحالة غير الطبيعة التي كان عليها.

 

وإلى ذلك فقد خلف هذا السلوك غير المقبول، استياء عميقا وتذمرا شديدا في صفوف رجال الأمن بالعاصمة الحمراء، وخاصة أنه صدر من رجل يشتغل في جهاز القضاء ومن المفروض فيه إحترام القانون.

تعليقات الزوار ( 5 )

  1. أقسم بالله أنه لن تتخذ فيه أدنى عقوبة و بالأخص لما اقتادوه للمستشفى و سيقولون اضطراب نفسي و سيلقون حل مع الظابط و ستوى هذه القضية

  2. لي طرش و سرفق و يهين ضابط شرطة أمام الملأ يأخذونه للمستشفى ؟؟؟!!!!
    يجب اطلاع الرأي العام على مآل هذا الملف .. حتى نستطيع الجواب على السؤال اعلاه

  3. سلام
    اخي الكريم القضاة لايحرر لهم محضر بمخفر الشرطة فهم يتمتعون بما يسمى قضائيا بالامتياز القضائي إذن الاستماع لهم عن طريق الوكيل العام للملك .وشكرا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *