بوعرفة: وفاة جنين اثناء الوضع ووالدته تتهم إدارة المستشفى بالإهمال

كتب في 19 غشت 2019 - 2:25 م
مشاركة

لقي جنين حتفه أثناء عملية الوضع خلال الآونة الأخيرة بالمستشفى الإقليمي بمدينة بوعرفة حوالي 260 كيلومتر جنوب شرق مدينة وجدة.

 

وقالت والدة الجنين خلال شريط مصور يتوفر موقع “شمس بوست” على نسخة منه، أنها دخلت إلى المستشفى الإقليمي بمدينة بوعرفة، من أجل وضع حملها، وفي الوقت الذي كانت تعتقد فيه أن الطبيب المكلف بمصلحة الولادة أنه من سيتولى المهمة بالنظر إلى الوضع الصعب للجنين، فضل هذا الأخير مغادرة المستشفى وتكيلف ممرضة بالمهمة وهو يدرك جيدا أنها ستفشل في مهمتها نظرا لصعوبة العملية التي تتطلب تجربة وخبرة في مجال التوليد.

 

وأضافت المرأة المذكورة خلال معرض حديثها، أن الممرضة وجدت صعوبة بالغة في تأدية مهمتها لأن الجنين يوجد في وضع غير عادي، وأن مثل هذه الحالات تتطلب إجراء عملية قيصرية حفاظا على حياة الجنين وتجنب الأم لمضاعفات صحية خطيرة، وبعد مرور مدة من الزمن فشلت الممرضة من إخراج الجنين من بطن أمه، وأخبرتها أن الجنين فارق الحياة وهو لا يزال عالقا برحم أمه وأنها لم تستطع إخراجه، ولم يبق من خيار أمام الممرضة سوى إخبار الطبيب بالأمر، وعند عودته إلى المستشفى قام بإخراج الجنين بسهولة ، وأكد للأم أنه في مثل هذه الحالات تكون نسبة نجاة الجنين من الموت ضئيلة جدا، وأن الهدف هو تنجو الأم.

 

وبعد مرور حوالي شهر أصيبت الأم بنزيف دموي حاد تطلب نقلها زوال أمس نحو المستشفى الجامعي بوجدة في وضع صحي حرج لتلقي العلاج الضروري.

 

وفي السياق ذاته، حملت الأم المسؤولية كاملة فيما وقع وحصل إلى الطبيب الذي رفض توليدها، وأسند المهمة للممرضة رغم أنه يدرك جيدا صعوبة العملية، مطالبة في الوقت ذاته من الجهات المسؤولة بفتح تحقيق معمق في هذه النازلة.

 

وإلى ذلك، يرفض العديد من الأطباء العمل بالمناطق النائية، حيث نادرا ما يترددون على مقرات عملهم في تحد سافر للقوانين الجاري بها العمل بهذا الخصوص، تاركين المرضى يواجهون مصيرهم المحتوم دون أن تتدخل وزارة الصحة العمومية لوضع حد لهذا التسيب الذي تعرفه المرافق الصحية المتواجدة بالمناطق النائية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *