الانتحار يدق باب ” النخبة”.. العثور على رئيس جمعية حقوقية جثة هامدة نواحي خنيفرة

كتب في 4 غشت 2019 - 7:30 م
مشاركة

علم ” شمس بوست” من مصادر مطلعة محلية، أن رئيس فرع جمعية حقوقية في مريرت نواحي خنيفرة عثر عليه، أمس السبت، مشنوقا داخل مطبخ بيت عائلته، في مشهد وصف ب” الصادم”.

وحسب المصادر نفسها، فإن الضحية، الذي تجهل ظروف وفاته، على الرغم من ترجيح فرضية انتحاره، موظف سابق، ورئيس فرع جمعية حقوقية وطنية، معروف بنشاطه الجمعوي، وأيضا مساهماته في شبكات التواصل الاجتماعي.
ونبهت المصادر إلى أن الهالك لم يكن يعاني مشاكل نفسية، وهو ما جعل واقعة وفاته تصدم ساكنة مريرت وخنيفرة، فيما ذهبت مصادر أخرى إلى أن تحريات الشرطة القضائية، التي تجريها تحت إمرة النيابة العامة المختصة، هي الكفيلة بتوضيح أسباب الوفاة.
واقعة ” انتحار” رئيس فرع الجمعية الوطنية الحقوقية، تدق ناقوس الخطر، وتلفت الانتباه إلى ” القاتل الصامت” الذي بدأ يزحف في صفوف النخبة، بعدما سجل أرقاما مخيفة في صفوف المواطنين بمختلف جهات المملكة، الذين يضعون حدا لحياتهم شنقا، أو رميا من فوق عمارات سكنية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *