مصرع شاب وإصابة ابن عمه بجروح بليغة بعد معركة ضارية بحي شعبي بوجدة

كتب في 28 يوليوز 2019 - 6:13 م
مشاركة

لقي شاب يبلغ من العمر حوالي 30 سنة مصرعه ليلة أمس ، بأحد الأحياء الشعبية الواقعة جنوب مدينة وجدة، فيما أصيب ابن عمه بجروح بليغة، حيث لا يزال يرقد بقسم العناية المركزة بمستشفى الفارابي بوجدة.

 

ويعود سيناريو الحادث وفق ما استقاه موقع “شمس بوست” من معلومات متطابقة، إلى التاريخ المذكور لما دخل الضحية وابن عمه في شنآن مع بعض جيران قريبه ليتطور الأمر إلى معركة ضارية استعملت فيها مختلف الأسلحة البيضاء من هراوات و سكاكين وانتهت بمقتل شاب وإصابة ابن عمه بحروح بليغة.

 

وتضاربت الأنباء بخصوص دواعي وأسباب المعركة التي نشبت بين الجانبين، وإن كانت بعض المصادر قد ربطت الأمر بأن الضحية طالب بعض شباب الحي من الابتعاد من منزل قريبه، وهو الأمر الذي لم يرقهم ودفعهم إلى الدخول معه في مشادات كلامية تطورت إلى ما لا يكن في الحسبان.

 

وخلال إتصال هاتفي أجراه موقع “شمس بوست” مع والد الضحية الذي يتحدر من منطقة عين بني مطهر حوالي 80 كيلومتر جنوب مدينة وجدة، لمعرفة تفاصيل الحادث، إلا أنه رفض الغوص في الموضوع مؤكدا أنه يجهل بدوره الأسباب والدوافع التي كانت وراء مقتل نجله.

 

وفي سياق آخر، اكتفت مصالح الأمن بتأكيد الخبر، وفضلت عدم الحديث عن التفاصيل المصاحبة للجريمة حفاظا على سرية البحث وفق قول أحد المسؤولين الأمنيين.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *