صاعقة رعدية تتسبب في نفوق حوالي عشرين رأسا من الماشية ضواحي تاوريرت

كتب في 22 يوليوز 2019 - 10:35 م
مشاركة

تسببت صاعقة رعدية ضربت مساء هذا اليوم الاثنين جماعة سيدي لحسن اقليم تاوريرت في نفوق عدد من روؤس الماشية لأحد الفلاحين بدوار اضرضار بنفس الجماعة .

 

 

وأفاد الفلاح المتضرر للموقع، ان العاصفة الرعدية تسببت في نفوق حوالي عشرين رأسا من الماشية التي كانت تحتمي تحت إحدى الاشجار ، خلال الأمطار الرعدية التي شهدتها الجماعة.

 

 

في حين عبرت مصادر اخرى عن قلقها من جراء ارتفاع حوادث الصواعق الرعدية التي تسببت في خسائر بشرية ومادية باستمرار عبرمختلف مناطق المغرب في ظل عدم وجود اية التفاتة للمناطق النائية قصد التوعية والتحسيس بالمخاطر المحدقة لهذه الظاهرة الطبيعية وللفيضانات المصحوبة لها خاصة ونحن في فصل الصيف الذي يشهد عواصف رعدية.

 

 

هذا وقد اختارت شمس بوست عدة نصائح نقلا عن موقع خبير في الارصاد الجوية، الذي ينصح في حالة ظهور سحوب رعدية، الابتعاد عن الحقول المكشوفة، أو الرطبة، وحمامات السباحة، وسواحل البحار، والمباني القصيرة غير المحمية، والخيام والأشجار المنعزلة الواقعة فوق قمم التلال، وهي أكثر المناطق خطورة في حالة البرق خاصة” لانها حسب ذات المصدر ” تجذب الصواعق ويكون للتيار الكهربائي الساري في جذبها تأثيرات قوية جداً تكفي لقتل شخص يقف إلى جوارها أو يجلس تحتها”.

 

 

كما اشار انه “ليس صحيحاً أن الصواعق لا تصيب المكان الواحد مرتين كما يعتقد الكثيرون، بل إن إصابة الصاعقة لمكان ما يعتبر تحذيراً لاحتمال تكرار الإصابة، فعندما يومض البرق بين السحابة والأرض يمضي وقت تستعيد السحابة فيه شحنتها قبل أن ترسل وميضاً آخر من البرق إلى نفس الجزء الذي تم تفريغه”.

 

 

ونصح في هذا السياق بضرورة اتخاذ إجراءات كفيلة للحماية من مخاطرها تتمثل في البحث عن مكان آمن بمجرد اقتراب العواصف الرعدية، ومن الأماكن الآمنة التي يمكن اللجوء إليها عند اقتراب العاصفة الرعدية السيارة، أو المباني مثلاً وعدم اللجوء إلى المباني غير المحمية، أو الأشجار المنعزلة الواقعة على قمم التلال، أو الخيام، أو الاقتراب من أسلاك الأسوار المعدنية.

 

 

كما اضاف انه لحماية المباني والمنشآت يتم استعمال (مانعات الصواعق) التي تفرغ التيار الكهربائي إلى الأرض، كما يجب الحذر من الجلوس، أو الاقتراب من الأشجار العالية والتي تعلو رؤوسها سطوح المنازل، حيث إنها من المواقع الطبيعية للصواعق.

The following two tabs change content below.

عبد الحق صبري

محرر ومسؤول الشبكات الإجتماعية Abdelhaksabry@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *