حادث صادم..ليلة بيضاء بهذه المدينة في الشرق بعد العثور على أشلاء رضيع في الواد الحار

كتب في 29 يونيو 2019 - 1:16 م
مشاركة

في تفاصيل جديدة حول حادث العثور على أطراف جنين حديث الولادة ببالوعة للواد الحار بتاوريرت، لم تتمكن عناصر الوقاية المدنية من إيجاد  باقي اشلائه رغم بحثها منذ ليلة أمس الجمعة.

 

و لازالت السلطات الأمنية بتاوريرت تضع المشتبه فيها، رفقة زميلاتها تحت الحراسة النظرية لتعميق البحث معهن حول هذه الحادثة المؤلمة التي اهتز لها الرأي العام بالمدينة.

 

و تعود تفاصيلها إلى مساء أمس الجمعة، حينما قامت الموقوفات القاطنات بأحد المنازل بالحي المذكور من استئجار  أحد عمال تسريح قنوات الصرف الصحي لإصلاح قناة منزلهن الذي كان مختنقا لصرف المياه العادمة، قبل أن ينتبه العامل إلى وجود بقايا أشلاء ودماء غير طبيعية،  داخل قناة الواد الحار، ليخبر السلطات المحلية والأمنية التي هرعت إلى عين المكان .

وبعد استمرار البحث داخل البالوعة  تبين أن الأمر يتعلق بأطراف بشرية لجنين يفترض انه تعرض لعملية إجهاض مدبرة من طرف المشتبه فيها “س.س”، التي كانت في زيارة لزميلاتها بالحي المذكور .

 

وحسب ما أفادت به مصادر مطلعة لشمس بوست، فإن المشتبه فيها يرجح  انها بعد قيامها بعملية إجهاض داخل حمام المنزل، وبعد فشلها من اخفاء معالمه قامت بسكب مادة “الماء القاطع” داخل دورة المياه ما تسبب في تحويل الجنين إلى أشلاء، والتي يؤكد التصريح الطبي أن عمره يتراوح مابين 3 إلى 4 اشهر.

هذا وقد تم ايقاف المعنية بالامر وهي مطلقة وتبلغ من العمر 28 سنة، و التي تتشبث بشهادتها كون الحادث لا يتعلق بعملية اجهاض بل هو سقوط عرضي للجنين في دورة المياه، ولأجل تعميق البحث أكثر في الموضوع تم ايقاف زميلاتها للاستماع إليهن.

 

ولازالت الأبحاث الأمنية جارية  في انتظار نتائج تقرير الطب الشرعي الذي أحيلت عليه أجزاء الجنين.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *