مأساة.. مصرع طفل غرقا بساقية للري ضواحي بركان

كتب في 16 يونيو 2019 - 9:00 ص
مشاركة

أفادت مصادر متطابقة لموقع “شمس بوست” أن طفلا لقي مصرعه غرقا زوال السبت بقناة للري بضواحي مدينة بركان.

وكشفت المصادر ذاتها أن الطفل يبلغ من العمر حوالي 13 سنة، ويقطن بدوار أولاد المهدي بجماعة الشويحية بضواحي مدينة بركان.

وقالت مصادرنا، أن الضحية لقي حتفه غرقا لما قصد قناة الري القريبة من مقر سكنى عائلته من أجل السباحة، إذ من المنتظر أن يكون قد غرق بسبب علاقه بالأوحال المترسبة في قعر القناة.

وعلاقة بالموضوع، وفور علمها بالخبر جندت مصلحة الوقاية المدنية بعض من عناصرها لتولي مهمة انتشال جثة الضحية ونقلها نحو مستودع الأموات بمستشفى الدراق ببركان، في إنتظار إخضاعها للتشريح الطبي بناء على تعليمات النيابة العامة.

وإلى ذلك فقد استقبلت ساكنة المنطقة، هذا الخبر المؤلم بحزن عميق وتذمر شديد، وخاصة أن جراح الساكنة لم تندمل بعد جراء غرق شاب خلال الآونة الأخيرة في نفس القناة التي أصبحت تشكل شبحا مخيفا للسكان المجاورين لها بالنظر إلى العديد من أبناء المنطقة التي ابتلعتهم هذه الساقية دون أن تتدخل الجهة المختصة لوضع حد لهذه المعضلة الخطيرةو رغم دق ناقوس الخطر ما من مرة من قبل المجتمع المدني دون جدوى.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *