أزيد من 6 ساعات لانتشال جثة شاب وجدي ابتلعه بحر السعيدية

كتب في 11 يونيو 2019 - 12:07 م
مشاركة

تمكنت مصالح الوقاية المدنية بمدينة السعيدية، في ساعة متأخرة من ليلة أمس الإثنين من انتشال جثة شاب تعرض للغرق بشاطىء السعيدية، حيث تطلبت عملية انتشال الجثة أزيد من 6 ساعات.

 

وفور الإنتهاء من عملية الانتشال تم نقل جثة الضحية البالغ من العمر حوالي 20 سنة والقاطن بمدينة وجدة، إلى مستودع الأموات بمستشفى الدراق بمدينة بركان من أجل إخضاع جثة الشاب المسمى قيد حياته “ع ع” للتشريح الطبي بناء على تعليمات من النيابة العامة المختصة.

 

وفي السياق ذاته، فهذا الحادث بين بوضوح مدى جاهزية مصالح الوقاية المدنية لإستقبال موسم الاصطياف خلال الموسم الحالي ، وخاصة بعد إقصاء أبناء مدينة السعيدية خلال السنوات الأخيرة من الاشتغال كمعلمين للسباحة إبان الفترة الصيفية لإلمامهم بخبايا بحر السعيدية، حيث فضلت الجهات المختصة الاستعانة بأشخاص آخرين خارج المدينة، وهو ما أثار ضجة كبيرة في صفوف شباب السعيدية الذين ينتظرون بفارغ الصبر هذه المرحلة من أجل طرد شبح البطالة الذي يخيم على المدينة طيلة السنة، في ظل غياب بديل اقتصادي حقيقي من شأنه أن ينتشل ساكنة المدينة من غول البطالة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *