أفعى سامة ترسل طفلا في حالة حرجة الى مستعجلات تاوريرت

كتب في 8 يونيو 2019 - 10:57 ص
مشاركة

تعرض طفل في عقده الأول للدغة أفعى سامة صباح هذا اليوم السبت بجماعة سيدي لحسن إقليم تاوريرت، نقل على إثرها في حالة حرجة إلى المركز الصحي بالجماعة في انتظار نقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بتاوريرت.

 

ووفق ما صرح به أحد أقارب الضحية (ر.ل)  لشمس بوست، فإن الطفل الذي يبلغ من العمر تسع سنوات كان يلعب بالقرب منزل والديه بدوار عيون الدهاكنة بني وجكل قبل أن يتفاجأ بلدغة أفعى سامة تصيبه على مستوى اليد.

 

وكان أحد المواطنين من المنطقة نفسها قد قال للموقع “اننا اصبحنا نعاني بشكل يومي من ظهور حشرات سامة، و نجد انفسنا مضطرين يوميا الى قتل افعى سامة أو عقرب”.

 

وتابع المتحدث “أن هذه الحشرات المميتة ظهرت هذه السنة بشكل جلي بسبب قلة الأمطار، وهو ما أضحى يثير مخاوفنا، لأن حياتنا أصبحت معرضة لخطر الموت في اية لحظة”.

 

وطالب المتحدث الجهات المسؤولة بالتدخل لتوفير المبيدات بمناطقهم للقضاء على الحشرات القاتلة، مع وضع طاقم طبي بتجهيزات خاصة بالتدخل السريع في حالات الإصابة باللدغات السامة.

 

وفي هذا السياق توصلت شمس بوست بعدة شكايات من مواطنين يطالبون فيها المسؤولين بالتدخل في قراهم لأجل إيجاد حل لمشكل تزايد الحشرات السامة خاصة الافاعي والعقارب التي تكاثرت بشكل كبير هذه السنة في ظل ارتفاع درجة الحرارة وقلة التساقطات على حد تعبيرهم.

 

كما كان عدة نشطاء باقليم تاوريرت بعد ان لفت انتباههم تزايد الحشرات السامة بالقرى قد تساءلوا عن الإجراءات المتخذة من طرف وزارة الصحة لمجابهة أي إصابة مفترضة، خاصة في ظل غياب المصل بالمستشفى الاقليمي بعد أن تم الغاؤه من بروتوكول العلاج من طرف وزارة الصحة التي أكدت على عدم فعاليته.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *