فاجعة على أبواب آذان المغرب.. رحلة من الداور إلى السوق تنتهي بغرق شخصين ونجاة ثالث !

كتب في 15 ماي 2019 - 6:15 م
مشاركة

يعيش دوار هوارة بجماعة سيدي عابد نواحي قرية با محمد في تاونات، منذ مساء أمس الثلاثاء، على وقع فاجعة مصرع شخصين جرفتهما مياه وادي ورغة بمحاذاة جماعة الغوازي، فيما نجا شخص ثالث من موت محقق.

مصدر من المنطقة أعاد لموقع “شمس بوست” تفاصيل الحادث المأساوي، الذي راح ضحيته شخصين أحدهما متزوج وأب لأطفال، حيث بدأت الحكاية من السوق الأسبوعي ” الثلاثاء”، عندما أحس أخوين وشخص ثالث من أبناء عمومتهما، ينحدرون من دوار هوارة، بقيظ شديد بفعل الحرارة المفرطة، اضطروا معه إلى التوجه نحو وادي ورغة، حيث جرت عادة أبناء المنطقة أن يسبحوا في مياه الوادي خلال فصل الصيف.

قصد الثلاثة الوادي، يضيف المصدر، في وقت كانت الساعة تشير إلى السادسة مساء، لكن الصدمة الكبيرة حصلت بعدما جرفت مياه الغدير الضحية الأولى، قبل أن يلحق به ابن عمه، يرجح أنه كان يهم بإنقاذه، لكن ” الغريق تمسك بغريق” فكانت نهايتهما معا.

الحادث استنفر السلطات المحلية، ورجال الوقاية المدنية، ومعهم سكان المنطقة، الذين حلوا بمنطقة “الراكب” المجاورة ل”المشرع”، للانخراط في عملية انتشال جثتي الضحيتين، فيما فتحت مصالح الدرك تحقيقا في الواقعة، بتعليمات النيابة العامة المختصة.

وفي سياق متصل، تحدثت مصادر “الموقع” عن خنادق وسط مجرى وادي ورغة، تشكلت بفعل عملية شحن رمال الوادي، تسببت قبل سنتين في مصرع طفلين بناحية غفساي، حيث تغمر المياه الحفر العميقة، وتحولها لآبار عميقة تبتلع الأطفال، كما تبتلع الراشدين الذين لا يتقنون العوم في مياه ورغة.

The following two tabs change content below.

بوجمعة الكرمون

صحافي بموقع شمس بوست seul_bou@hotmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *