وفاة سائح غرقا بشاطىء السعيدية

كتب في 18 يونيو 2022 - 12:04 م
مشاركة

أفادت مصادر مطلعة لموقع ” شمس بوست” أن سائحا أجنبيا لقي حتفه غرقا أمس الجمعة بشاطىء السعيدية 60 كيلومتر شمال مدينة وجدة.

وقالت المصادر ذاتها، أن السائح يحمل الجنسية البرتغالية ويبلغ من العمر 66 سنة وكان يقيم رفقة زوجته بأحد الفنادق الكبيرة المتواجدة بالمحطة السياحة للسعيدية قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة أثناء ممارسته للسباحة بالشاطىء المقابل للفندق الذي كان ينزل فيه رفقة زوجته.

وأوضحت بعض المصادر للموقع، أن سبب غرق السائح يعود بالأساس إلى غياب معلمي السباح بالشاطىء الذي عرف الحادث، رغم أن المكان المذكور يتوفر على منقذين إثنين للسباحة أحدهما تزامن حادث الغرق مع يوم راحته، فيما تغيب الآخر لظروف إجتماعية جراء وفاة إحدى قريباته وفق ما حصل عليه الموقع من معلومات من مصادر متعددة.

وهذا و رجحت مصادر أخرى أن يكون السائح قد توفي بسكتة قلبية فور دخوله مياه الشاطىء قصد الاستحمام في إنتظار ما ستسفر عنه نتائج التشريح الطبي التي أمرت به النيابة العامة المختصة.

وفور علمها بالخبر، حضرت إلى عين المكان مختلف المصالح الأمنية من إنجاز تقارير ومحاضر قانونية لتحديد الأسباب الحقيقية التي كانت وراء وفاة السائح البرتغالي، فيما تولت مصالح الوقاية المدنية مهمة رفع الجثة ونقلها نحو مستودع الأموات بمستشفى الدراق بمدينة بركان.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *