مسؤول بالداخلية اختلس مساعدات مشردين 

كتب في 2 فبراير 2022 - 6:26 م
مشاركة

كشفت جريدة الصباح، في عددها اليوم الأربعاء، أن قاضية التحقيق بالغرفة الخامسة المكلفة بجرائم الأموال بالرباط، رفعت السرية عن ملف مثير.

وأضافت الجريدة أن الملف بدأ بشكاية تحرش جنسي بمؤسسة أحمد بن زايد آل نهيان، وهي مؤسسة للرعاية الاجتماعية تحظى بدعم من أعلى المستويات من الإمارات العربية والمملكة المغربية، كشفت جرائم إحتجاز واختلاس أموال عمومية.

وسيمثل مسؤول الداخلية الذي كان مديرا للمؤسسة ومساعده وثلاثة أخرون، هم حارسا أمن وممرض، حسب المقال المنشور على صدر الصفحة الأولى للصحيفة، والذي يحمل توقيع الصحفي عبد الحليم لعريبي، الإثنين المقبل أمام قضاة غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال.

علما تضيف الصباح أن المؤسسة تخضع لوصاية الداخلية، ممثلة في القسم الإجتماعي لولاية الرباط، وهي مؤسسة خيرية للإيواء والعناية بالأشخاص بدون مأوى.

وأضاف المقال أن قاضية التحقيق صرحت بوجود أدلة كافية على إرتكاب مسؤول الإدارة الترابية، الذي إقترحه الكاتب العام السابق بجهة الرباط سلا القنيطرة، مديرا للمؤسسة، جرائم إختلاس أموال عمومية والإحتجاز.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *