بحر السعيدية يلفظ جثة شاب عشريني

كتب في 1 ماي 2019 - 12:30 م
مشاركة

عثر مواطنون بالصدفة صبيحة هذا اليوم على جثة شاب بشاطىء مدينة السعيدية، بالقرب بالمنطقة التي تسمى “ليروشي”.

 

وذكرت مصادر متطابقة لموقع “شمس بوست” أن الجثة تم العثور عليها في حدود الساعة الخامسة صباحا، وأنها لا تظهر عليها آثار التحلل ما يعني أن الضحية قد تعرض للغرق خلال الفترة الليلية.

هذا وفور إخبارها بالحادث هرعت مصالح السلطة المحلية والسلطات الأمنية للشاطىء لمعاينة الجثةو فيما تولت مصالح الوقاية المدنية بنقلها نحو مستودع الأموات بمستشفى الدراق بمدينة بركان قصد إخضاعها للتشريح الطبي بناء على تعليمات من النيابة العامة.

وفي السياق ذاته، ووفق التحريات والأبحاث الأولية فإن الجثة تعود لشاب يبلغ من العمر حوالي 24 سنة ويتحدر من منطقة أزيلال وسط المغرب، حسب الوثائق التي تم العثور عليها لديه.

وقالت مصادر أخرى لموقع ” شمس بوست” أنه من المرجح أن تكون الجثة لأحد العمال المغاربة الذين يشتغلون بقطاع البناء بالجزائر، وأنه تعرض للغرق في منطقة مرسى “بلمهيدي” بالجزائر قبل أن تلقي به أمواج البحر بشاطىء السعيدية، وربطت مصادرنا هذه الفرضية بأن الضحية كان يتوفر على مجموعة من الوثائق الإدارية من قبيل بطاقة التعريف الوطنية وجواز سفر ووثائق أخرى، حيث استبعدت المصادر ذاتها أن الشاب كان يعتزم “الحريك” نحو الضفة الشمالية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *