وجدة تحتضن النسخة الثانية من منتدى الهجرة و المعرض الإفريقي

نظمت اليوم الخميس جمعية رواد التغيير للتنمية والثقافة، بشراكة مع جماعة وجدة والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بوجدة وجمعية مغرب التضامن الطبي الاجتماعي، النسخة الثانية من “منتدى الهجرة بوجدة”.

ويأتي تنظيم هذه النسخة في إطار الدورة التاسعة لأسبوع المهاجرين بالمغرب، الذي يتزامن مع اليوم الدولي للمهاجرين الذي يصادف 18 دجنبر من كل سنة.

وشارك في فعاليات المنتدى أعضاء من جماعة وجدة و فاعلون مؤسساتيون ومن المجتمع المدني، وطلبة ينتمون لدول جنوب الصحراء يتابعون دراستهم في مختلف مؤسسات التعليم العالي التابعة لجامعة محمد الأول، بالاضافة إلى مهاجرين مقيمين بالمغرب، لبحث تعزيز التقارب بين مختلف الفاعلين في المجال، بما يضمن للمهاجرين المزيد من الحماية و الولوج للخدمات العامة، بما يتماشى والأهداف المعلنة في السياسة الجديدة للهجرة.

وفي نفس السياق، تنظم  رواد التغيير، بشراكة مع جماعة وجدة، و المديرية الجهوية للصناعة التقليدية بجهة الشرق، و جمعية مغرب التضامن الطبي الاجتماعي (MS2)، وجمعية CETASSO . وبدعم مالي وتقني للمنظمة الدولية للهجرة (OIM)، المعرض الإفريقي في نسخته الثانية، بفضاء حديقة “لالة عائشة” التاريخية، ابتداء من يوم غد الجمعة  22  دجنبر وحتى الأحد 24 دجنبر 2023 الجاري، تحت شعار “غنيون بثقافاتنا، متحدون باختلافاتنا”.

وعلى مدار الأيام الثلاثة، سيكتشف زوار المعرض غنى وتنوع الثقافات الأفريقية، والتي ستعكسها المنتوجات والمنسوجات التقليدية التي سيعرضها العارضون الأفارقة ممن يمتهنون صناعة وبيع هذه المصوغات والمنسوجات التقليدية. بالإضافة إلى تنظيم موائد مستديرة تهم الإدماج الاقتصادي والثقافي للمهاجرين المنحدرين من دول جنوب الصحراء .

وعلى إعتبار أن المعرض، يتجاوز المنطق التجاري، فإن فضاء العرض سيكون أيضا مجالا لتبادل الأفكار  وتلاقحها حتى، خاصة أنه يضمن فرصة للتلاقي بين المهاجرين و بين سكان مدينة وجدة التي تعتبر مدينة عبور واستقرار المهاجرين في الآن نفسه.

جمعية رواد التغيير للتنمية والثقافة: هي جمعية مغربية مستقلة وغير ربحية. تأسست سنة 2014في وجدة. تسعى الجمعية إلى بناء مجتمع ديمقراطي تقدمي وحداثي قائم على الحرية والكرامة واحترام حقوق  الانسان ، وتنشط فيأربعة مجالات أساسية هي: الهجرة، وحقوق الانسان، والثقافة، والبيئة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)