المتصرفون يرتدون الأحمر والأسود إحتجاجا على وضعية الموظفات

بعتزم الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة، تنظيم مسيرة وطنية  يوم السبت المقبل بزي “أسود للرجال وأحمر للنساء” ضد ما أسماه الحيف والإقصاء والتمييز الذي تعاني منه المرأة  الموظفة عموما والمتصرفة خصوصا.

ودعا الاتحاد عبر نداء توصلت شمس بوست بنسخة، منه كافة الإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية والغرف المهنية، وكذا أجهزته الاقليمية والوطنية والقوى الحقوقية ووسائل الاعلام، المشاركة في المسيرة المزمع تنظيما بالعاصمة الرباط تحت شعار  “من أجل قانون أساسي عام للوظيفة العمومية يحقق العدالة الأجرية للمتصرفات والمتصرفين ويستجيب لخصوصيات المرأة المتصرفة الموظفة”.

وتحدث بيان UNAM على ضرورة أخذ الوزارة المكلفة بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية بعين الاعتبار، الوضع الخاص بالمرأة الموظفة عموما والمتصرفة خصوصا عبر تضمين القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية لمقتضيات تمتيع المرأة بشروط وظروف عمل تيسر عملها في ظل مسؤوليتها ودورها المحوري في المجتمع والأسرة .

وأشار النداء إلى الإقصاء الكبير الذي تتعرض له المرأة بشكل عام والمتصرفة بشكل خاص “من مناصب المسؤولية والمناصب العليا بالادارة العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية” بالإضافة إلى ما تتعرض له في الإدارات من تحرش وتضييق واقصاء وصل نسبا عالية تنذر بتراجع حقوقي واخلاقي بالمرفق العام” حسب  ذات النداء.

وتجدر الاشارة إلى أن الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة كان قد خاض أخر احتجاجاته أواخر شهر دجنبر من السنة المنصرمة، بمسيرة احتجاجية هي الثامنة من نوعها أمام مقر البرلمان ضد ما أسموه مواجهة ” “قهر حكومي غير مسبوق وحيف لم تواجه به فئة من فئات الإدارة العمومية”.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)